موضوعات المجلة

بالليبي الفصيح

إعداد: مناي إبراهيم
في غيابك
حزن يا صديقي ، حزن مثل الجمر ،
يلتهم الاخضر واليابس ، ولا فرق بينه وبين الحرب ، فهما نتاجاً واحد ، ووطناً واحد ،
حينما تأتي الحرب تأتي المشاكل ، وحينما يطل بطلته البهية تبدأ المعاناة
وتبدأ رحلتي مع الذكريات التى تتأرجح مثل الخفافيش في أعلى جمجمتي.
محمد_مسعود / بنغازي#
“كينونة عوجاء”
كـُنَّ..و مازلتُ في ضِلعه أمزجُ اللونَ بالمستحيلْ؛؛؛
هطلن.. تحجرتُ في صدره قوسَ قزح ٍ ذليل!
كُـنَّ ..وذاكرة الماء تطردني : اخرجي!
تضيء ثقوبي ..
و يهتف طيني : إلي اعرجي..
كُـنّ… ومازلت عبر ثقوبي أُريقُ الوجود..
رُشِفْن.. ومامن قرار ٍلكأسي..
تُـراني أكون ُ …لحاء ُالخلودْ ؟؟؟!!!
مبروكة_الأحـــــــــــــول/سبها
أتشفع ُ للقربان ِ توابله ؟؟
تبّلت ُ لكِ حلمي البارحة .
قربانا ً يليق بجنونك ِ الباذخ .
فلم يحُطّ حمامك ِ الزاجل بنافذتي .
كِدت ُ أتعفن ُ لولا ذاكرتي ,
التي استدعت شراهة المواقد .
تعالي الليلة َ, تبّلي حلمي .
سيكون باهتا ً بلا (أنتِ) ِ .
تبّلي حلمي ,
فقد نفذ البهار ُ من ذاكرتي .
سأكون باجتهاد تلميذ مبتدئ ,
ولتكوني بحرص معلم صارم ,
كي تُطوّعي أصابعَك ِ الشغوفة ,
لتخطَ على جبين النائم ,
ما يكفيه من اللهفة
أحمد_ناصر أقرين/سبها
بأزرار ٍ أم بغيرها
قميصك يخنقُ الضوءَ
ويفتك بأجنحة الفراشات
التي تحرّكت للتوّ
ريما_المبروك /بنغازي
مجلة الليبي العدد الحادي عشر نوڤمبر 2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*