موضوعات المجلة

زواج القاصرات .. انتهاك الروح والجسد .. اعداد: علي الحوفي

لم تكن قد تخطت عامها التاسع بعد، وهي تطلق شعرها مثل ديل الجواد، وهي تجري وتلعب الغميضة مع صديقتها في الخلاء، لتفاجئ بنداء والدتها لها لتكلم اباها الذي أمرها بالسلام علي الشيخ او الصديق او القريب ( فلان ) الذي يكبرها بما يزيد عن 30 عاماُ باعتباره عريسها المقبل.
العريس الذي ابتسم لها كذئب، لتظهر أنياب الافتراس للغزال الوديع الذي لم يستكمل مرحلة طفولة حتى الان……..
**حيث يشهد العالم العربي هذه الظاهرة كذلك بحكم المعتقدات والممارسات القديمة، حيث وبحسب جمعيات حقوقية مغربية، فإنه تم تسجيل حوالي 30 ألف حالة زواج سنوياً لطفلات قاصرات في المغرب خلال العام 2017.
وتفاقم الوضع في سوريا بسبب الحرب، حيث سجلت حالات زيجات القاصرات ارتفاعاً من 7 إلى 30 % في العام 2015، بحسب المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية.

وفي الأردن، هناك 35 % من مجموع زيجات اللاجئات السوريات تصنف كحالات زواج مبكر، بينما 32 % من حالات الزواج بين اللاجئين في لبنان لفتيات تحت سن الثامنة عشر، ونسبة 25 % لزواج القاصرات السوريات في مصر.

وفي العراق، تدهور الوضع بشكل كبير بعد تصويت البرلمان على قانون يبيح تزويج الأطفال من الفتيات دون سن العاشرة.

في مصر، حيث كشفت تقارير حديثة للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عن أن هناك 118 ألف حالة تم رصدها حتى عام 2017……
_________
ويعرض الحوفي في هذا المقال الاثار النفسية والجسدية للقاصر
وكذلك الاثار ع المجتمع …..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*